شريط الأخبار

برمجية خبيثة جديدة تؤدي إلى تجميد حواسب آبل الشخصية

كشف تقرير جديد صدر عن شركة “مالويربايتس” Malwarebytes المتخصصة في أمن المعلومات أنه جرى خلال الأسابيع القليلة الماضية، خداع مستخدمين ودفعهم إلى زيارة موقع مزيف يحوي برمجية خبيثة يمكن أن تؤدي إلى تجميد حواسب آبل الشخصية.

وأوضح التقرير، الذي نُشر الخميس الماضي على مدونة الشركة، أنه عند زيارة مستخدمي حواسب آبل الموقع عن طريق متصفح سفاري، وغالبًا عن طريق النقر على رابط في رسالة إلكترونية وهمية، فإنهم يُنزِّلون عن غير قصد البرمجية الخبيثة على أجهزتهم، ومن ثم تقوم البرمجية بإطلاق واحدة من مجموعتي إجراءات استنادًا إلى إصدار نظام التشغيل الخاص بالحاسب.

وفي الحالة الأولى، تتسبب البرمجية الخبيثة بجعل برنامج البريد الإلكتروني على الحاسب يخلق عددًا هائلًا جدًا من مسودات لرسائل تحتوي على عبارة “تحذير! لقد اكتُشف وجود فيروس!” في حقل موضوع الرسائل. ومع أن تلك المسودات لا تُرسل في الواقع إلى أي شخص، ولكن الإنشاء المفاجئ لذلك الكم الهائل منها يستهلك موارد الحاسب، وبالتالي تجمده وتوقفه عن العمل.

وفي الحالة الأخرى، ذكرت شركة “مالويربايتس” في تقريرها أن البرمجية الخبيثة تدفع الحواسب المصابة إلى فتح برنامج آيتيونز عدة مرات دون إغلاقه لدرجة تتسبب في الوصول إلى النتيجة ذاتها من تجمد الجهاز وتوقفه عن العمل.

وفي كلتا الحالتين، تؤدي البرمجية الخبيثة أساسًا إلى جعل حواسب آبل تستخدم كل ذاكرتها، وذلك على غرار هجمات القرصنة المعروفة باسم “هجمات الحرمان من الخدمة” DDoS على مواقع الإنترنت، إذ يقوم القراصنة في مثل تلك الهجمات بإمطار المواقع بحركة بيانات هائلة، مما يجعل المواقع غير قابلة للوصول بسبب عدم قدرتها على الاستمرار.

التعليقات مغلقة.