شريط الأخبار

خوذة ذكية جديدة للجنود لقياس تلف الدماغ بعد الانفجارات

تتسبب الانفجارات في الكثير من الأضرار للإنسان، ولعل من أبرزها صدمة الدماغ التي لا تكون واضحة بشكل بعد الحادث مباشرة، لذا يطور مكتب البحرية الأمريكية نظام استشعار جديد يمكنه تحديد مدى تأثير الانفجار على دماغ الإنسان، إذ سيمكن لأجهزة الاستشعار الصغيرة التي سيتم دمجها داخل خوذة ذكية خاصة بالجندي تسجيل ضغط الانفجار ومشاركة هذه المعلومات مع الأطباء، وهذه البيانات ستتيح للفرق الطبية التقرير بسرعة ما إذا كان الجندي قادرًا على القتال أم لا.

ووفقًا للموقع الأمريكي Engadget فهذه الخوذة ستكون مهمة للغاية خاصة في ضوء المبادئ التوجيهية الخاصة بالعسكرية الأمريكية، ففي حال اقتراب الجنود نسبيًا من الانفجار حوالي 165 قدمًا، يتوجب عليهم التنحي لمدة يوم كامل والحصول على فحص طبي، وهذا ليس ما يكفى من الوقت لتقييم صدمة الدماغ بشكل صحيح، كما أنها ليست حلاً عمليًا في الكثير من الأوقات.

ولا تزال التكنولوجيا الجديدة قيد الاختبار في الوقت الراهن، ولكن من المحتمل أن تبدأ أول الاختبارات الميدانية في غضون عام ونصف.

التعليقات مغلقة.