شريط الأخبار

اقتصاد شبكات الجيل الخامس سيبلغ 3.5 تريليونات دولار عام 2035

أعلنت شركة “كوالكوم إنكوربوريتد” أمس الأول عن نتائج دراسة رائدة تحمل عنوان “اقتصاد الجيل الخامس” 5G Economy الأثر الاقتصادي والاجتماعي حول العالم لإطلاق شبكات اتصالات الهواتف النقالة من الجيل الخامس 5G.

وتبين نتائج الدراسة كيف سيؤثر الجيل الخامس بعمق في الاقتصاد العالمي، وأن معظم صناع القرار في مجالات التقنية وغيرها من القطاعات واثقون بشدة من الطبيعة المتغيرة لتقنية الجيل الخامس.

وبحسب الدراسة، سوف تُقطف الثمار الاقتصادية الكاملة للجيل الخامس في العالم بحلول عام 2035، ويشمل ذلك مجموعة واسعة من القطاعات، لتنتج ما يصل قيمته إلى 12.3 تريليونًا من السلع والخدمات المرتكزة إلى الجيل الخامس. أما سلسلة مبيعات الجيل الخامس ذاتها فستولد ما يصل إلى 3.5 تريليونات دولار من الإيرادات في العام نفسه، وتوفر ما يصل إلى 22 مليون فرصة عمل.

يذكر أن الدراسة ترى أن الجيل الخامس سيدخل الاتصالات النقالة في العالم الحصري لتقنيات الأغراض العامة مثل الطاقة الكهربائية والسيارات مما يوفر الأساس لابتكارات واسعة ويؤدي إلى بروز صناعات جديدة ويفيد في تعزيز الاقتصاد كاملًا. وسيحدث هذا عندما يطور الجيل الخامس الاتصالات النقالة من مجموعة من التقنيات التي تصل الناس ببعضهم وبالمعلومات إلى نسيج موحد يربط الناس بكل شيء.

وسيعزز الجيل الخامس بمرور الوقت نمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي الحقيقي بقيمة 3 تريليونات دولار تراكميًا من عام 2020 إلى عام 2035 ويعادل هذا تقريبًا إضافة اقتصاد إلى العالم بحجم اقتصاد الهند بالدولار اليوم.

مواضيع ذات صلة

التعليقات مغلقة.