شريط الأخبار

التنبؤات التقنية لإنترنت الأشياء لعام 2017

  • دخول 4.8 مليار “شيء” متصل بالإنترنت خلال 2017
  • 4 مليار شيء متصل بالشبكة بحلول عام 2020
  • تريليوني دولار معدل الإنفاق على الأجهزة الملحقة والطرفيات والخدمات هذا العام
  • 964 مليار دولار معدل الإنفاق على الأشياء المتصلة بالشبكة بين الشركات

 

في خضم عصر جديد من التقنيات الجديدة وأهمها الأجهزة المرتبطة بالإنترنت والمنازل الذكية نرى المنافسة على قدم وساق للاستحواذ على النسبة الأكبر من حصة السوق والرغبة في الاستفادة القصوى من حدود التقنية.

 

قد يتساءل البعض لماذا تقنية إنترنت الأشياء قد تصبح أحد أهم التقنيات في المستقبل القريب وما هي الفرص والتحديات التي تواجه الأجهزة المتصلة بالإنترنت سواء للمنازل الذكية أو السيارات الذكية كما هو الحال للشركات التجارية للتواصل مع المستهلكين.

عصر الإنترنت والتقنيات الجديدة لديه القدرة على تغيير الاقتصاد العالمي في نطاق أكبر من أي ثورة صناعية شاهدناها من قبل وذلك من خلال تغيير الطريقة التي نعيش ونعمل بها مما يخلق تأثير اقتصادي كبير على المجتمعات.

حيث تشهد الأشياء المتصلة بالإنترنت نمو كبير ، وتشير أحدث التوقعات أن يدخل هذا العام حوالي 4.8 مليار جهاز و شيء جديد متصل بالإنترنت حيز الاستخدام في معظمها هي أشياء لها استخدامات استهلاكية.

 

وبحسب توقعات غارتنر فإن انترنت الأشياء سينمو هذا العام بأكثر من 30 بالمائة، وسيواصل نموه ليصل إلى 20.4 مليار شيء متصل بالشبكة بحلول عام 2020، وسيبلغ معدل الإنفاق الإجمالي على الأجهزة الملحقة والطرفيات والخدمات إلى تريليوني دولار هذا العام.

 

وبالطبع يتركز استخدام انترنت الأشياء في الدول المتقدمة لاسيما قارتي أمريكا وأوروبا الغربية بالإضافة للصين حيث تمثل معاً ما نسبته 67% من إجمالي تقنيات انترنت الأشياء التي من المتوقع استخدامها هذه السنة.

قطاع التطبيقات الاستهلاكية

ووفقا لـ جارتنر يعتبر قطاع التطبيقات الاستهلاكية أكبر مستثمر للأشياء المتصلة بالإنترنت، وذلك في ظل توقع استخدام 2.5 مليار “شيء” متصل بالشبكة خلال العام 2017، وهو ما يمثل 63 بالمائة من العدد الإجمالي للتطبيقات التي ستوضع قيد الاستخدام، حيث تعيش الشركات الزخم المتواصل لتوظيف 3.1 مليار شيء متصل بالشبكة خلال العام 2017.

 

وفي هذا الإطار قال مدير الأبحاث لدى مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر فإنة بغضّ النظر عن أنظمة السيارات، فإن أكثر التطبيقات التي ستكون قيد الاستخدام من قبل المستهلكين هي شاشات التلفاز الذكية، وأجهزة البث الرقمية، في حين سيتم استخدام العدادات الكهربائية الذكية والكاميرات الأمنية بدرجة أكبر من قبل الشركات.

وبالإضافة للعدادات الذكية، فإن التطبيقات المصممة بشكل خاص للصناعات الرئيسية (بما فيها قطاع تصنيع الأجهزة، وأجهزة الاستشعار العملية والخاصة بمحطات توليد الكهرباء، وأجهزة تحديد المواقع ضمن الزمن الحقيقي الخاصة بقطاع الرعاية الصحية) ستدفع عجلة استخدام الأشياء المتصلة بالشبكة بين الشركات خلال العام 2017، التي ستشهد نشر 6.1 مليار وحدة من وحدات إنترنت الأشياء.

المباني الذكية

رغم ذلك، إلا أنه وبدءاً من العام 2018 وصاعداً، ستتصدر الأجهزة المستخدمة على امتداد الصناعة، مثل الأجهزة المستخدمة في المباني الذكية (بما فيها أجهزة الإضاءة من نوع LED، وتجهيزات التدفئة والتهوية والتكييف، وأنظمة الأمن والمراقبة) قائمة دوافع عجلة نمو الأشياء المتصلة بالشبكة، حيث ستصبح الأكثر استخداماً والأقل كلفةً. وبحلول العام 2020، سيصل عدد وحدات إنترنت الأشياء المستخدمة على امتداد الصناعة إلى 4.4 مليار وحدة، في حين سيصل عددها المستخدم في الصناعات المتخصصة إلى 2.3 مليار وحدة.

 

سيبلغ معدل إنفاق الشركات على تقنيات إنترنت الأشياء 57 بالمائة من إجمالي معدل الإنفاق على تقنيات إنترنت الأشياء خلال العام 2017.

 

معدل إنفاق الشركات

بالتزامن مع إقبال المستهلكين على شراء المزيد من الأجهزة، فإن معدل إنفاق الشركات يكون أكبر. فخلال العام 2017، وضمن فئة الإنفاق على الأجهزة، فإن معدل الإنفاق على الأشياء المتصلة بالشبكة بين الشركات سيتخطى عتبة الـ 964 مليار دولار. أما معدل الإنفاق على التطبيقات الاستهلاكية فستصل إلى 725 مليار دولار خلال العام 2017. وبحلول العام 2020، فإن معدل الإنفاق على الأجهزة من كلا الفئتين سيصل إلى حوالي 3 تريليون دولار.

وسيشهد إجمالي معدل الإنفاق على خدمات إنترنت الأشياء (الخدمات المهنية، والاستهلاكية، والربط الشبكي) زخما كبيراً حيث من المتوقع أن يتخطى عتبة الـ 273 دولار خلال العام 2017.

التعليقات مغلقة.