شريط الأخبار

الاتصالات تدين استهداف فرع الإنشاءات بالحديدة بغارة جوية استشهد على إثرها ثلاثة بينهم طفل

أدانت المؤسسة العامة للاتصالات السلكية واللاسلكية قصف واستهداف مبنى فرع الإنشاءات والتركيبات الفنية بمحافظة الحديدة والتي راح ضحيتها ثلاثة شهداء من موظفي المؤسسة أحدهم طفل من أبناء الموظفين وستة جرحى في حالة حرجة للغاية بينهم طفل وذلك في غارة جوية شنها طيران التحالف بعد ظهر يومنا هذا الاثنين 13فبراير 2017.

وحملت الموئسة العامة المسئولية لطيران دول تحالف العدوان على اليمن بقيادة السعودية ، تدعو قيادة التحالف بالتوقف فورا عن استهداف مواقع الاتصالات والشبكات الهاتفية باعتبارها منشأت مدنية خدمية والاعتداء عليها مخالف للمواثيق والمعاهدات الدولية المتعلقة بالأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان وغيرها من المعاهدات والمواثيق الدولية.

كما استغرب مصدر مسئول بالمؤسسة استهداف منشأت ومواقع البنية التحتية للاتصالات بطريقة مخلة بكل الأعراف والمواثيق الدولية وبصورة مؤسفة وغير مبررة ، وتحملها المسئولية القانونية الأخلاقية والإنسانية عن هذا الاستهداف الغير مبرر لمواقعها .

وأشار المصدر إلى أن هذا الاستهداف يأتي في سياق الاستخفاف المتعمد من قبل التحالف بأرواح المواطنين ومنشآتهم المدنية والخدمية طوال فترة الحرب التي يشنها التحالف منذ عامين .. ودعا جميع الدول الشقيقة والصديقة والمنظمات والهيئات الدولية والإقليمية إلى التدخل وإيقاف قصف و استهداف المنشأت الاقتصادية وتحييد طابعها المدني والإنساني .

صادر عن المؤسسة العامة للاتصالات

الاثنين 13 فبراير 2017

التعليقات مغلقة.