شريط الأخبار

كيفية اختيار الشاشات المناسب لشركتك الصغيرة

إعداد: محمد سليمان

 

اختيار شاشات لمكاتب العمل ربما يحتاج لمختص IT ذو خبرة للبحث عن أفضل شاشة للكمبيوتر المناسبة للموظفين ولهذا فعلينا النظر بعناية لمثل هذه المسائل كونها تؤثر بشكل مباشر على الإنتاجية للسلع أو الخدمات المتصلة بالنشاط العام للمنشأة والتي قد تكبد خسائر سوي في ثمن تلك الشاشات الغير مجدية التي تؤدي لضعف الإنتاجية”.

 

شراء الشاشات للأعمال التجارية الصغيرة

الكثير من الشركات الصغيرة لا تهتم بشراء شاشات الكمبيوتر ونوعيتها من حيث حاجتها وقدرتها على تنفيذ المهام سوا كانت الشاشة للموظف أو الشاشة للمراقبة ..وهناك البعض من الشركات التي لا تهتم او تفكر في الوظائف الأساسية لتلك الشاشات والتي ستعمل عليها.. كما أنها قد تغامر بشراء شاشات مكلفة دون تحقيق الاستفادة القصوى منها .. لذا هناك عوامل يجب أن تأخذها الشركة في الاعتبار مثل السعر والجودة والحجم والحاجة وأماكن تركيبها وغيرها من العوامل..من هنا فان عملية  البحث عن الشاشة الأفضل بالنسبة لكل شركة تتلخص في البحث عن الميزات التقنية التي ستساعد على تعزيز الإنتاجية وماهية الضمانات المطلوبة والتي تحتاج إليها الشركة..المقال التالي سوف يوفر أهم النصائح لشراء أفضل لشاشات للشركات الصغيرة.

 

  1. السعرالعامل الحسم في قرار الشراء

دائما يظل السعر عامل الحسم في قرار الشراء وخاصة للشركات الصغيرة التي تعمل تحت ظل ميزانية محدودة وصارمة.. لذا فمن المهم أن ينفق رأس مالها بحكمة بالغة، فمثلا قد ترصد مبالغ في الموازنة لشاشة 22 بوصة بواقع 150 دولار إلى 250 دولار.. بينما شاشة 24 بوصة ستكون في حدود 200 دولار إلى 300 دولار، وشاشة 27 بوصة ما بين 300 و 400 دولار.(طبعا هذه الأسعار هي بحسب مصدر المقالة وليست بحسب أسعار السوق المحلية وقد تكون متقاربة).

وبطبيعة الحال يجب أن نكون مستعدين دائما لإنفاق المزيد من المال لشراء التقنيات المطلوبة لأعمال الشركة مثل  شاشات المراقبة ،مع احتساب تكاليف الألواح عالية الدقة وتكاليف الميزات الأخرى والتي قد تكون على سبيل المثال شاشات الارتفاع القابل للتعديل بالمدرجات..أو المدخلات الرقمية المتعددة، ومنافذ USB، وكاميرات الويب.. فعلى سبيل المثال شاشة 27 بوصة بتقنية WQHD وهي من الشاشات المربعة عالية التعريف والوضوح قد تكلف مبلغ يفوق 500 دولار في حين أن 30 بوصة الترا عالية الوضوح (UHD) قد تكلف حوالي 2000 دولار إلى 3000 دولار.

 

2.    حجم الشاشة

في حين أن العمل مع شاشة كبيرة شيء مفضل إلا أنها ليست دائما عملية أو فعالة من حيث التكلفة..فشاشة 22 بوصة جيدة لمهام المكتب الأساسية وتتناسب بسهولة مع معظم مهام الحاسبات المكتبية.. وشاشة 24 بوصة مناسبة للمستخدمين الذين يحتاجون لأكثر من نافذة مفتوحة في أي وقت من الأوقات..وتكون التكلفة هنا عامل مهم لاختيار الشاشة المناسبة.. حيث أن شاشة 27 بوصة مثالية لهذه المهام الرقابية خاصة في تعدد منافذ شاشات المراقبة المتعددة المهام.. كذلك الحال في شاشات 29 بوصة والتي تكون واسعة بما فيه الكفاية.. والشاشات الأعلى من ذلك تكون غير مطلوبة خاصة مع الشاشات المزدوجة والتي لا يوجد لها مكان في مكتب الموظف.

 

3.    دقة الوضوح (Resolution)

تسعي الشركات المنتجة للشاشات إلى تقديم أفضل وضوح للشاشة بكل التقنيات المتاحة التي تزيد من كثافة البكسل وتزيد من إشراق الصورة وجعلها عالية التعريف، لذا فمن المعهود أن الشاشات التي تقل عن  22 بوصة وبدرجة وضوح تبلغ 1,366×768 بكسل وبمعدل 720 نقطة لكل بوصة.. والحلول الأكثر شيوعا تبلغ    1,920×1,080بكسل.. ولهذا تعرف بشاشة كاملة الوضوح (FHD) في 1080P وتعتبر مثالية لمشاهدة الفيديو. بالنسبة للمستخدمين الذين يعملون مع صور مفصلة للغاية أو يشاركون في مهام أخرى مثل تصاميم الرسومات فتكون الشاشات لمناسبة لهم هي الشاشات المسماة  WQHD والتي تقدم بدرجة وضوح تبلغ 2,560×1,440  وعادة ما تكون شاشة بحجم  27 بوصة..وتكون شاشات المراقبة الترا عالية الوضوح (UHD) بقياسات عالية  وبحجم من 30 و 32 بوصة ونادرا ما تكون أصغر..وهكذا قد يكون عامل الوضوح مهم في الشركات التي يتطلب عملها القيام بمهام الرقابة ليلية فتعمل على البحث عن التفاصيل الدقيقة للصورة.

 

4.    الميزات التقنية (Features)

يكون طلب المزيد من الميزات التقنية عامل أساسي في عملية شراء الشاشة المطلوبة.. وهنا تكون هناك زيادة في الكلفة المالية.. فكلما زادت الميزات التقنية زادت في المقابل ثمن الشاشة كونها تحتوي على تقنية أو ميزة منافسة..فمثلا هناك شاشات قابلة للتعديل بطريقة مريحة في الارتفاع والإمالة والتدوير، والتمحور.. ولعل أفضل الميزات في الشاشات الحديثة هي قدرتها على تعديل الميل والشيء نفسه ينطبق على منافذ الإدخال / الإخراج (I/O)..

من الميزات الهامة أيضا في عملية اختيار الشاشة المناسبة هو تعدد المنافذ مثل (DisplayPort, HDMI, DVI, VGA) والتي قد تحتاجها في الربط الشبكي وبحسب الحاجة.. وقد لا تكون بحاجتها عند تحديد نوع الشبكة التي تستخدمها..فمثلا قد تحتاج بعض أجهزة الكمبيوتر منفذ  DisplayPort للمدخلات والمخرجات وقد يفي بالغرض وجود منفذ HDMI بإمكانه الربط بالأجهزة الطرفية الأخرى.. وإذا كان الموظفين يستعملون باستمرار محركات أقراص الرئيسية والأجهزة الطرفية الأخرى ويربطوها بجهاز الكمبيوتر الخاص بهم، فيمكن ربط الشاشة بمحول USB وهذا يوفر من ثمن الشاشة متعددة المنافذ كونك ستستخدم منفذ واحد يفي بغرض تعدد المنافذ على الجزء الخلفي للشاشة والذي سيمنع تكرر ربط وتوصيل الشاشة في كل مرة.. وبالنسبة للمستخدمين والتي تتطلب أعمالهم دقة الألوان يمكنهم تحديد نوعية الصورة من خلال استخدام قائمة التلوين في الإعدادات والخاصة بدرجة اتساع الشاشة وخاصة الشاشات الواسعة..وهناك نماذج للشاشات التي تأتي مع حلول المعايرة ..أو الحلول الأخرى التي يقدمها طرف ثالث مثل شراء محولات من منفذ لمنفذ أخر.

 

5.    الملحقات (Extras)

من الملحقات التي تضاف للشاشات استخدام مكبرات الصوت المدمج التي تأخذ حيز من مساحة سطح المكتب لكنها عادة ما تكون غير هامة وتعمل كعلبة صفيح فارغة يذاع فيها الصوت فإذا كانت حواسب الموظفين لا تدعم تشغيل المقاطع الصوتية أو مشاهدة الفيديو في مكاتبهم ابحث عن شاشات مراقبة بدون مكبرات الصوت المدمجة..والشيء نفسه ينطبق على كاميرات الويب والتي تعتبر من الملحقات الغير ضرورية لطبيعة عملك والتي تكون مفيدة في مجال أخر.

ومع ذلك فمكبرات الصوت مفيدة لمؤتمرات الفيديو التي تعقد للقاء بالموظفين أو بغرض تدريبهم عن بعد .. ولكنها يمكن أن تكون أيضا وسيلة للهو في مكان العمل إذا ما أسيء استخدامها..وفي المكاتب الجماعية ذات التقسيم الداخلي على شكل (+) فيتم استخدام فتحات VESA التي تتوافق مع اغلب الشاشات.

 

6.    الضمان وقطع الغيار

من الأمور المهمة عملية الدعم الفني لما بعد الشراء فالعديد من الشركات المنتجة توفر ضمان فني محدود وقد يكون قطع الغيار مكلف خاصة للشركات الصغيرة وتتراوح مدة الضمان الفني في حال تعرض الشاشة لخلل فني ما بين سنة إلى ثلاث سنوات، وقد يشمل الدعم الفني الخاص ببعض العروض تدريب موظفين ولكن هذا ليس دائما أو ضروري في عملية شراء الشاشات.

التعليقات مغلقة.