شريط الأخبار

مايكروسوفت تسعى لتعليم الأطفال المكفوفين البرمجة

تسعى شركة مايكروسوفت إلى تعليم الأطفال المكفوفين البرمجة، وذلك عبر تطويرها لمشروع تورينو Project Torino، وهو عبارة عن نظام يتكون من لغة برمجة وألعاب ملونة كبيرة تسمى pods، والتي يمكن استخدامها لصنع الأصوات والقصص والقصائد والأغاني اللازمة من أجل تعليم مفاهيم البرمجة للأطفال ذوي الإعاقة البصرية.

 

وينبع ذلك من الأهمية المتزايدة لتعلم علوم الحاسوب في الحياة المهنية ضمن هذا العالم المتغير بسرعة، وحرصاً من الشركة التقنية على أن لا يبقى أحد متخلفاً عن الركب بسبب التحديات الجسدية والعقلية.

 

ووفقا للبوابة العربية للتقنية تتمحور فكرة المشروع حول مساعدة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سبعة أعوام وأحد عشر عاماً من أجل أن يكون التفكير الحسابي مألوف لديهم، ولمساعدة المعلمين الذين لا يملكون خلفية علمية في مجال علوم الحاسوب على توجيه الأطفال في هذا الاتجاه.

 

ويمكن للأطفال اللعب من خلال الألعاب المسماة pods، إلى جانب إمكانية استعمال التطبيق المرافق لتحويل الفكرة البرمجية التي تم إنشاؤها عبر النظام المادي إلى تعليمات برمجية مكتوبة بشكل نصي تخدم مشاريعهم من خلال ربط الألعاب معا لبناء برنامج.

 

وقالت مايكروسوفت إلى أنها عملت على تصميم مشروع تورينو بالتعاون مع ما يقرب من 12 طالباً شاباً في المملكة المتحدة، واستعانت بردود الفعل التي وصلت منهم للوصول بالمشروع إلى هذه المرحلة.

وأشار نيكولاس فيلار الباحث البارز في مختبر أبحاث كامبردج التابع لمايكروسوفت “عمل الفريق في بداية الأمر على جعل جميع ألعاب Pods باللون الأبيض، إلا أن أطلعنا الأطفال الذين يعانون من محدودية الرؤية أن وجود المزيد من الألوان سوف يساعدهم، ورغم أن التوجه حالياً ضمن مجال الإلكترونيات يتجه نحو جعل الأشياء صغيرة قدر الإمكان إلا أن الأطفال كانوا أكثر تفاعلاً مع المشروع عندما أصبحت الألعاب بأحجام أكبر”.

 

ويأمل القائمون على المشروع من توسيع الفكرة لاحقاً لتمكين أكثر من 285 مليون شخص يعانون من أمراض العيون في جميع أنحاء العالم من التفاعل بشكل أفضل مع البرمجة وعلوم الحاسوب والتفكير الحسابي، وتعمل شركة مايكروسوفت مع المعهد الوطني الملكي للمكفوفين في المملكة المتحدة لتوفير مشروع تورينو إلى 100 طفل ضمن اختبار تجريبي ابتداء من هذا الخريف.

مواضيع ذات صلة

التعليقات مغلقة.