شريط الأخبار

حركة الشفاه … كلمة السر الجديدة

تحتوي الأجهزة الذكية على مجموعة من التقنيات التي تساهم في الرفع من مستوى حماية المستخدم، حيث قامت بعض الشركات بدمج مستشعر البصمة في هواتفها وحواسيبها اللوحية، بينما فضلت شركات أخرى دمج تقنية قارئ قزحية العين لتوفير حماية أكبر، وإلى ذلك تقوم بعض الأبحاث على تطوير طرق أكثر تعقيد.

آخر هذه التقنيات يتم تطويرها في جامعة هونغ كونغ الصينية، إذ يعمل باحثون من الجامعة على تطوير شكل جديد من كلمات السر البيومترية التي تعتمد على تحليل حركة شفاه المستخدم، وتتميز هذه التقنية بكونها توفر حماية أكبر، حيث أشار الباحثون أن النظام قادر على تمييز كلمة السر التي ينطقها كل شخص على حدة حتى و إن كانت نفس الكلمة، وذلك من خلال التحليل الدقيق لحركة الشفاه.

مواضيع ذات صلة

التعليقات مغلقة.