شريط الأخبار

44% من مستخدمي الانترنت في الإمارات وقعوا ضحية الهجمات الإلكترونية

44% من مستخدمي الانترنت في الإمارات وقعوا ضحية الهجمات الإلكترونية

قامت شركة كاسبرسكي لاب بتحديث مؤشر كاسبرسكي للأمن الالكتروني “Kaspersky Cybersecurity Index”، وهو مجموعة من المؤشرات التي تمكن مستخدمي الإنترنت في جميع أنحاء العالم من تقييم مستوى المخاطر.

 

وبحسب البوابة العربية للتقنية يظهر مؤشر النصف الثاني من عام 2016 اتجاها إيجابيا حيث يتزايد عدد الأشخاص الذين يشعرون بالقلق إزاء أمنهم والمستعدين لحماية أنفسهم من التهديدات الالكترونية.

 

وشهد المؤشر تغيرا طفيفا في هذا العام فقد تمت مراجعة المؤشرات الرئيسية لتعكس الحياة الرقمية للمستخدمين في مختلف الدول بمزيد من الدقة، ويتضمن مؤشر كاسبرسكي للأمن الالكتروني في الوقت الحالي ثلاثة مؤشرات رئيسية:

 

– مستخدمون غير مبالين: مؤشر المستخدمين الذين يعتقدون أنه لا يمكن أن يصبحوا أهدافا لهجمات الكترونية.

 

– مستخدمون لا يتمتعون بالحماية: مؤشر المستخدمين الذين لم يقوموا بتثبيت أحد الحلول الأمنية على أجهزة الكمبيوتر، والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية.

 

– المستخدمون المتضررون: مؤشر النسبة المئوية للمستخدمين الذين وقعوا ضحية لهجمات الكترونية، وتمت زيادة قائمة الحالات المدرجة في هذا المؤشر في النصف الثاني من عام 2016.

 

كما يمكن لمستخدمي مؤشر كاسبرسكي  للأمن الالكتروني الآن استعراض الإحصاءات المتعلقة بالخسائر المالية المحددة التي حدثت نتيجة لنشاط إجرامي على شبكة الإنترنت، وكذلك المقارنة بين بيانات مجموعات مختلفة من المستخدمين (على سبيل المثال، المقارنة بين استخدام الهواتف الذكية من جانب كبار السن في الولايات المتحدة الأمريكية وبين استخدامها من جانب الشباب في السويد).

 

كان مؤشر الإمارات للنصف الثاني من العام (للمستخدمين غير المبالين، والمستخدمين الذين لا يتمتعون بالحماية، والمستخدمين المتضررين) 44-52-79، وهذا يعني أن نسبة 79% من المستخدمين في دولة الإمارات العربية المتحدة يعتقدون أنه لا يمكن أن يصبحوا أهدافا لهجمات عبر الإنترنت، ونسبة 52% ممن شاركوا في الاستطلاع لم يستخدموا حلولا للحماية على جميع الأجهزة المستخدمة في اتصالهم بشبكة الانترنت، ونسبة 44% من الذين شملهم الاستطلاع قد تعرضوا لهجمات الكترونية في الأشهر القليلة الماضية، وكان المؤشر السابق قد سجل 47-42-21، مما يعني أن المزيد من الأفراد قد قرروا الآن استخدام تدابير أمنية مقارنة بعدد هؤلاء الأفراد قبل ستة أشهر.

 

وبقي عدد المستخدمين في الإمارات الذين واجهوا البرمجيات الخبيثة ثابتا عند نسبة 31%، وانخفضت تكاليف القضاء على عواقب عدوى تلك البرمجيات الخبيثة من 112 دولارا أمريكيا إلى 65 دولارا أميركيا، اونخفض متوسط مبلغ الأموال التي سرقها المحتالون عبر الإنترنت من 599 دولارا أميركيا إلى 348 دولارا أميركيا، ومع ذلك، زادت نسبة الذين وقعوا ضحية لأنواع أخرى من التهديدات، فعلى سبيل المثال، زاد عدد المستخدمين المتضررين من برمجيات الفدية الخبيثة، والتصيد الإلكتروني، وسرقة البيانات وتسريب البيانات.

مواضيع ذات صلة

التعليقات مغلقة.