شريط الأخبار

الإفراط فى استخدام الهواتف الذكية يؤخر تطور الكلام لدى الأطفال

الإفراط فى استخدام الهواتف الذكية يؤخر تطور الكلام لدى الأطفال

حذرت دراسة حديثة من أن الإفراط فى استخدام الهواتف الذكية قد يؤخر تطور الكلام لدى الأطفال، وقال الباحثون إن إنفاق الكثير من الوقت على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية “التابلت” وغيرها من الأجهزة قد يؤخر تطوير الكلام في الأطفال الصغار.

 

وبحسب موقع اليوم السابع شملت الدراسة 894 طفلا تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر وعامين وشاركوا فى شبكة أبحاث قائمة على الممارسة في “تورونتو” بين عامي 2011 و2015، ومن خلال الفحوص التي استمرت على مدار 18 شهرا، كان 20% من الأطفال الذين يستخدمون الهواتف الذكية في المتوسط ​​ لمدة 28 دقيقة يوميا وفقا لبيانات تم الحصول عليها من الآباء، يعانون من بعض التأخير في التعبير، والتعرض لمدة 30 دقيقة للشاشة يجعل نسبة الخطر تصل إلى 49%.

 

ولم تكن هناك صلة واضحة بين الوقت الذي يتعرض له الطفل لشاشة الجهاز المحمول وتأخير الاتصالات الأخرى، مثل التفاعلات الاجتماعية، ولغة الجسد أو الإيماءات، وذكر موقع “تك تايمز” أن هناك حاجة إلى مزيد من البحوث لفهم تأثير العديد من المؤثرات الأخرى على الطفل في المراحل المبكرة.

مواضيع ذات صلة

التعليقات مغلقة.