شريط الأخبار

ألمانيا تستعد لهجمات إلكترونية قبل قمة مجموعة العشرين

ألمانيا تستعد لهجمات إلكترونية قبل قمة مجموعة العشرين

تستعد المانيا لإمكانية حدوث هجمات إلكترونية محتملة مع اقتراب موعد قمة مجموعة العشرين في هامبورغ الأسبوع المقبل من قبل مجموعات القرصنة أو الخلايا المرتبطة بالحكومات الأجنبية، وأن السلطات قامت مركز قيادة خاص على مدار الساعة وذلك وفقاً لتصريحات آرني شونبوهم رئيس المكتب الفيدرالي الألماني لأمن المعلومات BSI.

 

وقال شونبوهم انه لا يوجد لدى الوكالة معلومات عن هجمات محددة إلا أنها نفذت ما يسمى اختبارات الاختراق لضمان سلامة شبكات الحاسب المعنية في الوقت الذي يجتمع فيه قادة الدول الاقتصادية العشرين الكبرى في الفترة بين ٧ و٨ يوليو (تموز) الحالي، وأن العشرات من خبراء الإنترنت مستعدين للرد على أي هجوم قد يحصل.

وتتجه الحكومة الألمانية إلى نشر حوالي ٢٠ ألف رجل شرطة مع كلاب وخيول ومروحيات للتعامل مع عشرات الآلاف من المتظاهرين المتوقعين في هامبورغ، وأضاف شونبوهم أن الحكومة قد أدركت أن الناس قد يحتجون افتراضياً أيضاً بحيث انه ليس من الضرورة قطع ١٠٠ كيلومتر أو ١٠٠٠ كيلومتر للاحتجاج طالما يمكنك القيام بذلك عبر الفضاء السيبراني الأسرع من ما هو عليه الحال في العالم الفعلي.

وأضاف أن المسئولين السيبرانيين الألمان ظلوا على اتصال وثيق بنظرائهم في دول مجموعة العشرين الأخرى بما في ذلك الولايات المتحدة لحماية شبكات الحاسب وكاميرات المراقبة ومعدات الأمن الأخرى، ويأتي ذلك في الوقت الذي تستعد فيه ألمانيا لإجراء انتخابات وطنية في شهر سبتمبر (أيلول) المقبل.

ويدور اعتقاد كبير بين الخبراء على امتلاك مجموعة القرصنة الروسية المسماة APT ٢٨ صلات بالحكومة الروسية، وأنها كانت وراء الهجمات على البرلمان الألماني والأحزاب السياسية والمراكز الفكرية، ويبدو أن الهجمات مستمرة بهدف الحصول على معلومات يمكن استعمالها للتأثير على الانتخابات.

مواضيع ذات صلة

التعليقات مغلقة.