شريط الأخبار

احذر من الإفراط في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي!

احذر من الإفراط في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي!

نبهت الدراسة الأمريكية التي قام بها عدد من الباحثين بجامعتي هارفارد وفيرمونت إلى المشاكل الصحية التي قد يتأثر بها الإنسان من كثرة نشر الصور ومشاركتها بمواقع التواصل الاجتماعي، حيث أنها قد تتسبب في الاكتئاب، وقد تمت الدراسة على حاسوب به برنامج يستطيع تحديد حالات الاكتئاب التي يتعرض لها الشخص وفقا للصور التي يشاركها بالإضافة إلى تعليقات الأصدقاء عليها.

ووفقا لما نشرته مجلة “EPJ Data Science”، فإن نسب الاكتئاب تصل إلى 70 % وذلك حسب تشخيص الحاسوب و40% حسب ما شخصه الأهل والأطباء، وقد قام الباحثون بعمل مسح لما يقارب من43.950 صورة لحوالي 166 حساب لأشخاص متعددة، وذلك باستخدام الحواسب المبرمجة، وقد وجدوا 71 شخصا منهم قد أصيبوا بالاكتئاب مسبقا.

 

وأشارت الدراسة إلى أن الغالبية العظمى من المصابين بالاكتئاب تكون الصور التي يشاركونها تدل على الحزن وغالبا ماتكون ألوانها غامقة، والمدهش أنها تحظى بالعديد من التعليقات على العكس تماما من الصور التي يشاركها الأشخاص الأصحاء وليس المكتئبين، وقد تم اكتشاف ذلك بفضل البرنامج الذي كشف عن حالات الاكتئاب ومازال هذا البرنامج بحاجة للتطوير لكي يساعد الباحثين أكثر بالمستقبل.

مواضيع ذات صلة

التعليقات مغلقة.