شريط الأخبار

تطبيقات يجب عليك حذفها

” التطبيقات الضارة لاتقتصر على السماح للمتسللين أو الحاق الضرر بالفيروسات وغيرها على هاتفك أو جهاز المحمول أي كان أنما يؤدي أيضا الى استهلاك البطارية تعريض بياناتك الشخصية للخطر والاستغلال وكذلك ربما تؤدي تلك التطبيقات الى خسائر مالية أو اتلاف الملفات الأساسية للنظام، لذا سنتعرض لمجموعة من التطبيقات الضارة وأوجة ضررها”

التطبيق الأول: لعبة الطيور الغاضبة (Angry Birds)

في عام 2009 ، تم إطلاق لعبة إطلاق الطيور بنجاح وبين عشية وضحاها تحولت لكابوس استنزاف البيانات والتحديثات التي تسحب بياناتك الشخصية كما أثبتت بعض المواقع صلة وثيقة لوكالة الامن القومي الأمريكي ونظيرتها البريطانية والتي تستغل البيانات الشخصية للمستخدم من خلال هذه اللعبة. كما تتيح منصة الإعلانات المخفية في بعض رموز اللعبة للشركة استهداف الإعلانات لمستخدميها ، وفي تطور مؤسف ستجد تلك البيانات الإعلانية مرئية تمامًا. هذا يعني أن البيانات الحساسة مثل أرقام الهواتف وسجلات المكالمات والموقع والمعلومات السياسية وحتى المعلومات حول الميول الجنسية للمستخدمين كانت عامة ومتاحة لتلك الوكالات الحكومية وخارجها.

التطبيق الثاني: تطبيق (IPVanish VPN)

لسوء الحظ ، تعد أكوام التطبيقات المفيدة والعملية من أخطر التهديدات لأمان البيانات الخاصة بك. ومنها تطبيق IPVanish VPN الذي ارتفعت شعبيته مع شبكات VPN  أو الشبكات الخاصة الافتراضية ، على مدار السنوات العشر الماضية ، لكنها موجودة منذ عام 1996. والغرض منها هو إخفاء نشاطك على الإنترنت وتوفير الخصوصية والجهولية عبر الإنترنت عن طريق إنشاء شبكة إنترنت خاصة من اتصال عام. الشبكات الافتراضية الخاصة تخفي موقع بروتوكول الإنترنت الخاص بك ، مما يجعل من المستحيل عمليا تتبعك. يمكنك أيضًا جعلها تبدو وكأنها تتصفح من سلوفاكيا عندما تكون بالفعل في اليمن كما يخترق شبكات الانترنت ولكن من المفارقات ، أن غالبية تطبيقات VPN ليست آمنة ، بما في ذلك واحدة من أكثر مقدمي الخدمات وهو IPVanish VPN. يوتيوبرز وغيرها كونها تحتوي على برنامج فرعي مربح. ومع ذلك، في عام 2018، تم التأكد من قيام  IPVanish بتسجيل بيانات العملاء وتقديمها إلى السلطات الأمريكية ، وفقًا لمراجعة YouTube التي أجراها Lee TV ، وهي مدونة مراجعة تقنية دولية ذات ثقة. كما يتسبب التطبيق في العديد من المشكلات لهاتفك أهمها التعليق (تجمد المهام) مما دفع الكثيرين إلى إلغاء اشتراكهم وحذف التطبيق.

التطبيق الثالث: الفيسبوك

يجب أن لا نتفاجأ بهذا، نعم الفيس بوك الأكثر شهرة على مستوي العالم وشبكة التواصل الاجتماعي عليك التفكير بجدية في حذف Facebook. تمامًا مثل Instagram و Twitter فقد توصلت دراسة علمية أن مستخدمو هذه التطبيقات يضيعون الكثير من الوقت على التطبيق ، مما يؤدي غالبًا إلى القلق أو الاكتئاب. فاذا علمت أيضا أن قضايا الأمن السيبراني لها نفس القدر من القلق. فقد أدت فضيحة كامبريدج التحليلية في العام الماضي إلى 87 مليون ملف تعريف مخترق ، والتي تم اختراق محتوياتها في تسرب بيانات كبير أدى إلى تحقيق لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية.

لا يقتصر الأمر على استمرار Facebook في اختراق البيانات تقريبًا، ولكن الشركة نفسها تقوم أيضًا بجمع بياناتك لإنشاء ملف تعريف خاص بك للمعلنين. يمكن لتطبيق Facebook التقاط الصور والفيديو وتسجيل الصوت وإضافة جهات الاتصال وحذفها وقراءة النصوص والتقويم الخاص بك والمزيد.

يعمل التطبيق أيضًا باستمرار في الخلفية ويرسل إليك إشعارات دفع مزعجة تستنزف حدود البطارية والبيانات (إذا لم يكن لديك خطة بيانات غير محدودة من خلال مزود الهاتف الخليوي الخاص بك). ومع ذلك إذا لم تتمكن من الإقلاع عن الفيسبوك وأصبحت مدمن يمكنك إضافة اختصار إلى موقع Facebook إلى الشاشة الرئيسية لهاتفك على Android أو إشارة مرجعية أسفل مفضلاتك على iPhone للحفاظ على عملية جمع البيانات عند الحد الأدنى. فقط تذكر إغلاق علامة التبويب أو الشاشة عند الانتهاء.

التطبيق الرابع: تطبيقات لا تستأذن

هل سمعت عن مهرجي البرمجيات الخبيثة “Joker Malware” في هذا الشهر فقط، تبيّن أن أكثر من 20 تطبيق Android قد أصيبت بالبرمجيات الضارة، والتي صُممت للتسجيل في خدمات الاشتراك دون إذنك. قد يكلفك ذلك مئات أو آلاف الدولارات إذا لم تقم بالتحقق من كشف حسابك المصرفي وبطاقة الائتمان بشكل روتيني.

“لقد تم اكتشاف حتى الآن 24 تطبيقًا مسجلة في خدمة الاشتراك ولا تطلب من المستخدم أذن مسبق في استخدام تقنيات الهاتف وتضم ​​أكثر من 472000 عملية تثبيت” ، كتب باحث الأمن السيبراني أليكسيج كوبرينز من CSIS Security Group في أحدي المدونات يقول كوبرين إن الفيروس “يسرق رسائل SMS الخاصة بالضحية و قائمة جهات الاتصال ومعلومات الجهاز”.

وجد أن بعض ملاحظات المدونة مكتوبة باللغة الصينية ، بحيث يمكن أن تشير إلى مصدر التهديد. وبمجرد تحديد البرامج الضارة ، نقلت Google التطبيقات المتأثرة من متجرها ، ولكن إذا كنت قد قمت بالفعل بشراء أو تنزيل أحد التطبيقات التالية ، فلا يجب عليك إزالة تثبيتها على الفور فحسب ، ولكن يجب عليك أيضًا التحقق من بيانات البنك والبطاقات الائتمانية الخاصة بك إلى تحديد أي احتيال. ومن تلك التطبيقات على سبيل المثال لا الحصر: تطبيق

فيما يلي قائمة كاملة بالتطبيقات المشكوك فيها : تطبيقات الخلفيات Advocate Wallpaper وتطبيق خلفيات سبارك Spark Wallpaper والتطبيقات التي تحدد العمر من الوجه Age Face وتطبيقات رسائل العطاء والجوائز السخية بالمجان Altar Message وبرامج مكافحة الفيروسات والامن منها ScanBeach وتطبيقات تحرير الصور CameraBoard picture editing وتطبيق المناخ باستخدام الرسائل النصية Climate SMS وتطبيق الماسح الضوئي للوجه المسمى Collate Face Scanner وكذلك تطبيق Leaf Face Scanner  ومن التطبيقات الأكثر خداع تطبيق الماسح Print Plan Scan  والماسح الضوئي السريع Rapid Face Scanner ومن تطبيقات الكاميرا تطبيق الكاميرا اللطيفة Cute Camera وتطبيق Mini Camera  وهو أخدع تطبيق ممكن وتطبيق الخلفيات المنبهرة Dazzle Wallpaper وتطبيقات رسائل Declare Message وتطبيق عارض الكاميرا Display Camera وتطبيق كاميرا سوبي Soby Camera  ومخترق الشبكات Great VPN وتطبيق كاميرا Humour Camera وتطبيق منظف الجهاز من الملفات الغير ضرورية Ignite Clean وتطبيق المكافأة النظيفة Reward Clean وتطبيق التحكم بالرسائل النصية Ruddy SMS .

التطبيق الخامس: تطبيقات كاميرا ماسح الكام

كثيرا ما نشاهد إعلانات عن تطبيقات تمكنك من توجية كاميرا هاتفك نحو نص مكتوب أو أرقام وتقوم بالتقاطها وهو يحول تلك الصورة الملتقطة الى نص يمكنك استخدامه وهذه خدعة. ومن تلك التطبيقات تطبيق CamScanner وهو تطبيق روسي شهير يحول الصور الى نمط PDF وفي المقابل يفتح بوابات التطبيقات الضارة لجهازك.  في يونيو وجد باحثون في شركة الأمن السيبراني الروسية Kaspersky برامج ضارة في العديد من الإصدارات المختلفة من تطبيق CamScanner. وهذه البرامج الضارة من الوحدة النمطية Trojan Dropper. وهذا يعني أن الوحدة تستخرج وتدير وحدة ضارة أخرى من ملف مشفر مدرج في موارد التطبيق. هذا البرنامج الخبيث” المتساقط “بدوره هو Trojan Downloader الذي يقوم بتنزيل المزيد من البرامج الضارة من الوحدات النمطية بناءً على ما يريده منشئوه حاليًا. مثل نشر إعلانات متطفلة ويسجل المستخدمين للاشتراكات المدفوعة. والمشكلة ان هذا التطبيق عاد مرة أخرى الى متجر قوقل Google Play.

التعليقات مغلقة.

Developed By: HishamDalal@gmail.com